عنوان الفتوى: حكم فقيد البحر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ابن عمي مفقود في البحر من أسبوع بيوم عاصف وممطر ، ولم يتم العثور عليه ، وهو متزوج ، متى يتم تقديم واجب العزاء ؟ ومتى تعتد زوجته ؟ هل من تاريخ الفقدان ؟ أو بعد مدة الاحتساب ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

3571

25-فبراير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله تعالى أن يأجركم في مصيبتكم ويصبركم عليها، ثم اعلم المفقود هو الذي انقطع خبره لغيبة، ويشرع المواساة والتسلية لأهلة للتخفيف عنهم في مصابهم، لأن مجرد الفقد مصيبة، وأما بالنسبة للعزاء فلا يشرع إلا إذا ثبت موته، وإن الحياة في البحر بعد أسبوع شبه مستحيلة، وبالتالي فإنه بعد البحث والتحري من قبل الدفاع المدني ويأسهم من العثور عليه فيحكم بموته ويقام العزاء وتعتد امرأته.

جاء في مواهب الجليل نقلا عن البرزلي عند قول خليل: "ولزوجة المفقود الرفع للقاضي: من يفقد من مراكب المسلمين فلا يدري أغرق أوأخذه العدو، ولم يظهر له خبرالبتة، والصواب أنهم محمولون علي الموت بعد الفحص عنهم باخبار المراكب"

واعتباراً لهذا النص وعملا ً بالغالب في أن فقيد البحر إذا انقطع التواصل معه لا تطول حياته بالبحر ، وخاصة مع تطور وسائل الكشف والمواصلات؛ فإنه بعد اليأس منه وانقطاع الطلب تبدأ عدة الزوجة، ويقسم المال كمفقود المعترك. قال خليل: "واعتدت في مفقود المعترك بين المسلمين بعد انفصال الصفين" أي لأنه مظنة الموت. والله أعلم

  • والخلاصة

     فقيد البحر إذا انقطع التواصل معه لا تطول حياته بالبحر ، وخاصة مع تطور وسائل الكشف والمواصلات؛ فإنه بعد اليأس منه وانقطاع الطلب تبدأ عدة الزوجة، ويقسم المال كمفقود المعترك.