عنوان الفتوى: صوم رأس السنة الهجرية عن القضاء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يمكن صيام أيام القضاء في بداية السنة الهجرية؟

نص الجواب

رقم الفتوى

35617

04-نوفمبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيجوز صوم ما على الشخص من قضاء في بداية السنة الهجرية أو غيرها لأن الله تعالى بين أن من عليه أياما من رمضان أفطرها أن يقضيها فقال تعالى: {فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة: 185]. فلم يحدد الله تعالى أياما معينة للقضاء.

بل يندب لمن في ذمته بعض من رمضان تعجيل قضائه عند القدرة عليه، قال العلامة المواق في التاج والإكليل على مختصر خليل بن إسحاق المالكي، عند قول خليل: ("وتعجيل القضاء وتتابعه" يستحب أن يقضي رمضان متتابعا عقب صحته أو قدومه لأن المبادرة إلى امتثال الطاعات أولى من التراخي عنها، وإبراء الذمة من الفرائض أولى)، إلا في الأيام التي لا تصام كعيد الفطر والأضحى وأيام التشريق لغير حاج متمتع فلا تصام هذه الأيام، لقول النبي صلى الله عليه وسلم (... وأيام منى أيام أكل وشرب) رواه مسلم، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز صوم ما على الشخص من قضاء في بداية السنة الهجرية أو غيرها إلا في الأيام التي لا تصام كالفطر ويوم الأضحى والتشريق. والله تعالى أعلم.