عنوان الفتوى: دخول الحمام بدون حذاء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل دخول الحمام من دون حذاء حرام وهل يبطل الوضوء وأنا أدخل الحمام من دون حذاء فأتوضأ ثم أذهب إلى الصلاة هل تصح الصلاة أم تبطل ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

3527

03-فبراير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

ففقهني الله وإياك في دينه ثم اعلم رحمني الله وإياك أن الحمام إذا كان بلاطه طاهراً فلا بأس بدخوله من غير حذاء، وإن كان الأحوط الانتعال لمظنة تطاير البول داخله؛ أما إذا كان بلاط الحمام نجساً ووطئه المتوضئ فهذا لا يؤثر على صحة الوضوء لأن العلماء حصروا نواقض الوضوء فأوصلها بعضهم إلى ستة عشر ناقضاً ولم يذكروا من بينها ملا مسة النجاسة؛ لكن الواجب هنا هو تطهير القدمين قبل الشروع في الصلاة لأن طهارة الخبث وهي إزالة عين النجاسة شرط في صحة الصلاة إلى جانب طهارة الحدث المتمثلة في الوضوء أو الغسل.

أخي الكريم إذا علمت ذلك فاعلم أن تعمد المشي على النجاسة يدور بين الحرمة والكراهة عند المالكية؛ والأخيرة هي الأرجح، يقول الشيخ العدوي رحمه الله في حاشيته: ( والراجح أن التلطخ بالنجاسة مكروه ).

  • والخلاصة

     لا بأس بدخول الحمام من غير حذاء إذا كان طاهراً وملامسة القدمين للنجاسة لا تنقض الوضوء، ويجب تطهيرهما قبل البدء بالصلاة. هذا وفوق كل ذي علم عليم.