عنوان الفتوى: المحافظة على الوتر في السفر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كتب الله لي أن أحج هذه السنة. فهل من السنة صلاة الشفع والوتر في مزدلفة و منى؟

نص الجواب

رقم الفتوى

35249

06-أكتوبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويوفقكم للخير حيثما كنتم، إذا سافرت للحج فحافظ على الشفع والوتر حيثما كنت، فالوتر سنة مؤكدة في حق المقيم والمسافر، ففي سنن أبي داود عن أبي هريرة، رضي الله عنه قال: "أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث لا أدعهن في سفر، ولا حضر: ركعتي الضحى، وصوم ثلاثة أيام من الشهر، وأن لا أنام إلا على وتر".

وفي المدونة: (وقال مالك: لا ينبغي لأحد أن يوتر بواحدة ليس قبلها شيء لا في حضر ولا في سفر، ولكن يصلى ركعتين ثم يسلم ثم يوتر بواحدة). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا سافرت للحج فحافظ على الشفع والوتر حيثما كنت، فالوتر سنة مؤكدة في حق المقيم والمسافر، والله تعالى أعلم.