عنوان الفتوى: الذكر قبل الجماع

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجب قبل كل معاشرة زوجية قول دعاء معين أم يكفي قول بسم الله وهل هنالك دعاء مأثور...؟

نص الجواب

رقم الفتوى

35140

01-أكتوبر-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يديم المودة والرحمة بينك وبين زوجتك ويبارك لكما في ذريتكما، ولا يجب ذكر معين عند الجماع ومن السنة التسمية قبل الجماع والدعاء بما في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم: "لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال: بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان، وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإنه إن يقدر بينهما ولد في ذلك لم يضره الشيطان أبداً).

وأخرج ابن جرير عن ابن عباس رضي الله عنهما في تفسير قوله تعالى: {وَقَدِّمُوا لأنْفُسِكُمْ} قال: يقول: "باسم الله"، التسمية عند الجماع. 

ومن فوائد هذا الذكر ليس فقط حفظ الولد من الشيطان بل تحصيل الأجر وتحصين الزوجين من كل الآفات وسبب دوام الألفة بينكما، قال ابن بطال في شرح الصحيح: "قال الطبرى: فإذا قال ذلك عند جماع أهله كان قد اتبع سنة النبى صلى الله عليه وسلم، ورجونا له دوام الألفة". والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجب ذكر معين عند الجماع، ومن السنة التسمية قبل الجماع وقول: "اللهم جنبنا الشيطان، وجنب الشيطان ما رزقتنا،"، والله تعالى أعلم.