عنوان الفتوى: العمرة في أشهر الحج

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 والدي سيؤدي إن شاء الله هذه السنة فريضة الحج قال لي قبل أداء فريضة الحج سأعتمر هل يجوز ذلك؟؟ وبارك الله فيكم.

نص الجواب

رقم الفتوى

34403

29-أغسطس-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

لا حرج على والدك أن يعتمر قبل أداء فريضة الحج من هذه السنة، فالعمرة قبل الحج لا حرج فيها، إلا أن من اعتمر في  أشهر الحج  ولم يرجع إلى بلده وحج من تفس العام  فإنه يكون متمتعا وعليه هدي،  وأشهر الحج بالنسبة للإحرام هي: شوال - ذو القعدة - وعشر ذي الحجة.

قال العلام النفراوي في الفواكه الدواني: (وصفة التمتع أن يحرم بعمرة) فقط ولو قبل أشهر الحج (ثم يحل منها في أشهر الحج ثم يحج من عامه) بأن يحج (قبل الرجوع إلى أفقه) .. أي بلده.

والمتمتع يلزمه الهدي، قال العلامة ابن أبي زيد القيرواني: فمن قرن أو تمتع من غير أهل مكة فعليه هدي.

والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا حرج على والدك أن يعتمر قبل أداء فريضة الحج من هذه السنة، فيكون متمتعا وعليه هدي. والله تعالى أعلم.