عنوان الفتوى: خروج الريح مبطل للصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماذا يفعل الشخص إذا أطلق الرياح وسط الصلاة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

34075

26-أغسطس-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك وتقبل منا ومنك الصلاة وجميع الأعمال الصالحة، وخروج الريح ناقض للوضوء مبطل للصلاة؛ قال العلامة عبد الرحمن الأخضري: فصل في نواقض الوضوء أحداث وأسباب، فالأحداث: البول والغائط والريح ...  وأما كيفية خروجه ليتوضأ فإنه يستحب أن يمسك أنفه وهو يخرج ليوهم من يراه أن به رعافا، قال العلامة محمد عليش في منح الجليل: وندب له (مسك أنفه في) حال (خروجه) ليوهم أن به رعافا، وليس هذا من باب الرياء والكذب، بل من باب التجمل واستعمال الحياء وطلب السلامة من تكلم الناس فيه. وعليه فخروج الريح مبطل للصلاة وعلى من خرجت منه الريح أن يخرج ليتوضأ ويستحب له ان يمسك أنفه في خروجه، طلبا للسلامة من تكلم الناس فيه، والله تعالى أعلم.  

  • والخلاصة

    خروج الريح مبطل للصلاة وعلى من خرجت منه الريح أن يخرج ليتوضأ ويستحب له ان يمسك أنفه في خروجه، طلبا للسلامة من تكلم الناس فيه، والله تعالى أعلم.