عنوان الفتوى: المريض وقضاء الصوم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أخي مريض بالقرحة فأفطر في رمضان 25 يوما .. فهل عليه القضاء فقط أم القضاء والكفارة ؟ و إن كان عليه كفارة فما هي؟ أفيدوني.

نص الجواب

رقم الفتوى

34073

26-أغسطس-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك:  إذا كان أخوك قادرا على الصيام فعليه أن يقضي ما فاته من رمضان قبل دخول رمضان القادم ولا كفارة عليه، قال الله تعالى: {وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} (البقرة: 185)، وإذا كان عاجزا عن القضاء بسبب ظروفه الصحية فلا كفارة عليه ولو دخل عليه رمضان القادم ولم يقض، لأنه لا يعتبر مفرطا، وإنما عليه القضاء في الوقت الذي يستطيع، ففي التاج والإكليل نقلا عن المدونة: (وإن تمادى به المرض أو السفر إلى رمضان الثاني فليصم هذا الداخل ثم يقضي الأول ولا إطعام عليه لأنه لم يفرط)، ومعناه أن من تمادى عليه المرض ولم يستطع الصوم بسبب ذلك حتى دخل رمضان الذي يليه فلا كفارة عليه، وإنما عليه القضاء فقط، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     إذا كان أخوك قادرا على الصيام فعليه أن يقضي ما فاته من رمضان قبل دخول رمضان القادم ولا كفارة عليه، وإذا كان عاجزا عن القضاء بسبب ظروفه الصحية فلا كفارة عليه ولو دخل عليه رمضان القادم ولم يقض، لأنه لا يعتبر مفرطا، وإنما عليه القضاء في الوقت الذي يستطيع. والله تعالى أعلم.