عنوان الفتوى: طريق المثابرة على الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كيف أثابر على صلاتي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

33522

29-يونيو-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله بك أخي السائل واعلم أن طريق المثابرة على الصلاة هو معرفة المصلي مكانة الصلاة وأنها الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين، وأنها أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة، وأنها أحب الأعمال إلى الله، وأنها من أهم مكفرات الذنوب وإليك الأدلة على ذلك:

1- أما كونها ركنا فلقوله صلى الله عليه وسلم في حديث ابن عمر رضي الله عنه المتفق عليه: "بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان".

2- وأما كونها أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة فلما في الترمذي وغيره من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته؛ فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر، فإن انتقص من فريضته شيء قال الرب عز وجل: انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما انتقص من الفريضة، ثم يكون سائر عمله على ذلك".

3- وأما كونها أحب الأعمال إلى الله فلما في صحيح البخاري من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي العمل أحب إلى الله؟ قال: "الصلاة على وقتها"، قال: ثم أي؟ قال: "ثم بر الوالدين"، قال: ثم أي؟ قال: "الجهاد في سبيل الله"، قال: حدثني بهن ولو استزدته لزادني".

4- وأما كونها تكفر الذنوب فلقوله تعالى: {وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات}[هود:114]، ولما في صحيح البخاري من حديث حذيفة رضي الله عنه قال: كنا جلوسا عند عمر رضي الله عنه فقال: أيكم يحفظ قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الفتنة؟ قلت: أنا كما قاله، قال: إنك عليه أو عليها لجريء، قلت: فتنة الرجل في أهله وماله وولده وجاره تكفرها الصلاة والصوم والصدقة والأمر والنهي.

ولنختم بأثر جميل لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يدل على أهمية ومكانة الصلاة في الإسلام حيث قال مخاطبا لعماله: إن أهم أمركم عندي الصلاة فمن حفظها وحافظ عليها حفظ دينه، ومن ضيعها فهو لما سواها أضيع. فهي صلة بين العبد وربه تغسل بها الذنوب وينال بها الرضا من الله تعالى، نسأل الله العلي العظيم أن يجعلنا وإياك من المحافظين على صلاتهم، آمين. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    طريق المثابرة على الصلاة هو معرفة المصلي مكانة الصلاة، والله تعالى أعلم.