عنوان الفتوى: حكم أكل لحم الإبل وتأثيره على الوضوء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل أكل لحم النوق يفسد الوضوء؟ ولماذا؟

نص الجواب

رقم الفتوى

3318

16-يناير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فأسأل الله أن يجعلني وإياك من التوابين والمتطهرين، ثم اعلم رحمني الله وإياك أن جمهور الفقهاء لا يعتبرون أكل لحم الإبل ناقضاً للوضوء

خلافاً للسادة الحنابلة هم الذين يعتبرون أكل لحم الإبل ناقضاً للوضوء معتمدين على حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه في صحيح مسلم :(  أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَأَتَوَضَّأُ مِنْ لُحُومِ الْغَنَمِ، قَالَ:" إِنْ شِئْتَ فَتَوَضَّأْ وَإِنْ شِئْتَ فَلَا تَوَضَّأْ" قَالَ: أَتَوَضَّأُ مِنْ لُحُومِ الْإِبِلِ، قَالَ :"نَعَمْ فَتَوَضَّأْ مِنْ لُحُومِ الْإِبِلِ" قَالَ: أُصَلِّي فِي مَرَابِضِ الْغَنَمِ، قَالَ :"نَعَمْ" قَالَ: أُصَلِّي فِي مَبَارِكِ الْإِبِلِ، قَالَ :"لَا" )؛ لكن الجمهور لم يأخذوا بهذا الحديث فمنهم من اعتبر أنه قد نسخ ومنهم من اعتبر المقصود به النظافة؛ وبالتالي لم يعُدوا أكل لحم الإبل ناقضاً للوضوء، قال الشيخ خليل رحمه الله بعد أن فرغ من ذكر نواقض الوضوء وشرع في ذكر ما ليس منها: ( لا بمس دبر أو أُنثيَيْنِ أو فرج صغيرة، وقيء، وأكل لحم جزور، وذبح وحجامة.. ).

وقال صاحب العرف الشذي: الكشميري:(  وقال أهل المذاهب الثلاثة : إن المراد من الوضوء المضمضة، ولما كان في لحم الإبل دسومة خلاف الغنم ففرق الشارع بين الإبل والغنم).

وقال الإمام البغوي في شرح السنة :( وذهب عامة الفقهاء إلى أن أكل لحم الإبل لا يوجب الوضوء، وتأولوا الحديث على غسل اليد والفم للنظافة )، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    جمهور أهل العلم على أن أكل لحوم الإبل لا ينقض الوضوء خلافاً للحنابلة، هذا وفوق كل ذي علم عليم.