عنوان الفتوى: من فضائل حفظ أسماء الله الحسنى

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هو فضل حفظ أسماء الله الحسنى؟

نص الجواب

رقم الفتوى

32869

05-يونيو-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، وحفظ تسعة وتسعين اسما من أسماء الله من أسباب دخول الجنة ففي الصحيحين وغيرهما عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن لله تسعة وتسعين اسما مائة إلا واحدا، من أحصاها دخل الجنة".

قال الإمام النووي رحمه الله في شرحه لصحيح مسلم: (قوله صلى الله عليه وسلم: "من أحصاها دخل الجنة": فاختلفوا في المراد بإحصائها فقال البخاري وغيره من المحققين معناه حفظها وهذا هو الأظهر لأنه جاء مفسرا في الرواية الأخرى من حفظها وقيل أحصاها عدها).

وقد وردت هذه الأسماء في سنن الترمذي عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن لله تعالى تسعة وتسعين اسما مائة غير واحد من أحصاها دخل الجنة: هو الله الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور الغفار القهار الوهاب الرزاق الفتاح العليم القابض الباسط الخافض الرافع المعز المذل السميع البصير الحكم العدل اللطيف الخبير الحليم العظيم الغفور الشكور العلي الكبير الحفيظ المقيت الحسيب الجليل الكريم الرقيب المجيب الواسع الحكيم الودود المجيد الباعث الشهيد الحق الوكيل القوي المتين الولي الحميد المحصي المبدئ المعيد المحيي المميت الحي القيوم الواجد الماجد الواحد الصمد القادر المقتدر المقدم المؤخر الأول الآخر الظاهر الباطن الوالي المتعالي البر التواب المنتقم العفو الرءوف مالك الملك ذو الجلال والإكرام، المقسط الجامع الغني المغني المانع الضار النافع النور الهادي البديع الباقي الوارث الرشيد الصبور". والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    حفظ تسعة وتسعين اسما من أسماء الله من أسباب دخول الجنة، والله تعالى أعلم.