عنوان الفتوى: أوقات تلاوة القرآن الكريم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل توجد أوقات معينة لا يجوز فيها تلاوة القرآن الكريم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

32516

29-مايو-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله بك أخي السائل واعلم أن تلاوة القرآن مستحبة في كل وقت وآن، ولا يوجد أوقات لا تجوز فيها تلاوة القرآن عدا بعض الحالات ككون الإنسان جنبا فيحرم على الجنب قراءة القرآن، ولا يجوز له إلا إذا قرأ آية أو آيتين على سبيل قراءة الأذكار أو الدعاء، وكذلك حالة الركوع والسجود، فقد نبه على هذا نبينا صلى الله عليه وسلم، ففي صحيح مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كشف رسول الله صلى الله عليه وسلم الستارة والناس صفوف خلف أبي بكر رضي الله عنه فقال: "أيها الناس إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له؛ ألا وإني نهيت أن أقرأ القرآن راكعا أو ساجدا فأما الركوع فعظموا فيه الرب عز وجل، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم"، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    القرآن يقرأ في كل وقت وآن، عدا أوقات الجنابة والركوع والسجود. والله تعالى أعلم.