عنوان الفتوى: الطيب والبخور للصائم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

سمعت من واحد أعرفه يقول إن وضع العطر أو الطيب مكروه في رمضان بعد العصر وهل دخان البخور يفسد الصيام أم رائحة البخور التي تفسد الصيام لأنني أبخر المسجد هل أمتنع عن هذا في رمضان؟ وشكرا وجزاكم الله كل خير

نص الجواب

رقم الفتوى

32501

29-مايو-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: لا بأس بوضع الطيب في نهار رمضان، وكذلك لا بأس بتبخير المسجد في نهار رمضان، ولكن على الصائم أن يتحفظ من البخور لكي لا يصل إلى حلقه، وإذا وصل إلى حلقه دون اختيار منه ومع تحفظه فلا يفسد صومه، والذي يفسد الصوم هو استنشاق البخور عمدا ووصوله إلى الحلق قصدا، قال العلامة الدسوقي رحمه الله تعالى في حاشيته على الشرح الكبير: "واعلم أن محل وجوب القضاء بوصول البخور وبخار القِدْر للحلق إذا وصل باستنشاق سواء كان المستنشق صانعه أو غيره، وأما لو وصل واحد منهما للحلق بغير اختياره فلا قضاء لا على الصانع ولا على غيره على المعتمد". والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الطيب لا يفسد الصوم، وكذلك البخور إذا لم يستنشقه الصائم عمدا، والله تعالى أعلم.