عنوان الفتوى: الدعاء أثناء مناسك العمرة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماهو الدعاء في أداء مناسك العمرة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

32053

11-مايو-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: يُشرَع الدعاء أثناء الطواف والسعي بدون تحديد بلفظ معين، وأفضله ما كان مأثورا، ومما أُثِر من أدعية الطواف: (ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار)، (اللهم اجعلها عمرة مبرورة وذنبا مغفورا، وسعيا مشكورا).

 قال الحافظ ابن عبد البر في كتابه: الكافي في فقه أهل المدينة: (ويقول عند ابتدائه الطواف واستلامه الحجر: "بسم الله الرحمن الرحيم والله أكبر اللهم إيمانا بك وتصديقا بكتابك ووفاء بعهدك واتباعا لسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم" وإن لم يفعل ذلك فلا حرج، ويقول كلما حاذى الحجر الأسود في الثلاثة الأشواط التي يرمل فيها: "اللهم اجعله حجا  مبرورا وذنبا مغفورا وسعيا مشكورا"، ويقول في الأربعة الأطواف: "اللهم اغفر وارحم واعف عما تعلم فإنك الأعز الأكرم اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار"، وان لم يفعل فلا حرج وليس عند مالك في شيء من ذلك كله قول موقت).

ومن الأدعية المختارة في السعي: " اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك "  اللهم إني أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم، والفوز بالجنة، والنجاة من النار" "اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى "، "اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك " ذكر ذلك الإمام النووي رحمه الله تعالى في كتابه "الأذكار" والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يُشرَع الدعاء أثناء الطواف والسعي دون التقيد بلفظ معين، وأفضله ما كان مأثورا، كالأدعية التي ذكرنا، والله تعالى أعلم.