عنوان الفتوى: خروج الدم والوضوء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كيف يتوضأ الشخص إذا كان لديه جرح ينزف؟ في حال الدم كان يسيرا وفي حال كان كثيرا؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

31979

11-مايو-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي فقهنا الله وإياك أن استمرار خروج الدم سواء كان الدم يسيرا أم كثيرا لا ينقض الوضوء، ومن كان يخرج منه دم أثناء الوضوء فليحاول إيقاف الدم ثم يتوضأ ويغسل الجرح إن لم يخف الضرر؛ فإن خاف الضرر مسح عليه بالماء فإن كان وصول الماء ولو بالمسح يضر بالجرح فليلف شيئا على موضع خروج الدم ثم يتوضأ ويمسح عليه ثم يصلي ويكون له حكم الجبيرة.

قال العلامة الحطاب رحمه الله في مواهب الجليل: "من كان في أعضاء وضوئه جرح وهو محدث الحدث الأصغر أو في جسده جرح وهو محدث الحدث الأكبر، فإن قدر على غسل الجرح من غير ضرر وجب عليه غسله في الوضوء والغسل، وإن خاف من غسله بالماء .. ضرراً، أو زيادته، أو تأخير برء فله أن يمسح على ذلك العضو مباشرة، فإن خاف من وصول البلل إليه في المسح ضرراً كما تقدم فإنه يجعل عليه جبيرة ثم يمسح على الجبيرة". واعلم ، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    استمرار خروج الدم سواء كان الدم يسيرا أم كثيرا لا ينقض الوضوء، ومن كان يخرج منه دم أثناء الوضوء فليحاول إيقاف الدم ثم يتوضأ ويغسل الجرح إن لم يخف الضرر، والله تعالى أعلم.