عنوان الفتوى: الدورة الشهرية

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

قبل الحيض بيوم أو يومين رأيت دم فامتنعت عن الصلاة ثم بعدها لم ينزل شيء وبعد هذا اليوم نزل الدم مرة أخرى متتابعا حتى نهاية مدة الحيض وسؤال هل الدم الذي رأيته يعتبر دم الحيض وهل علي صلاة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

314

25-فبراير-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن الحيض لغة هو السيلان، وشرعا : دم أو صفرة أو كدرة خرج بنفسه من قُبُل امرأة في السن التي تحيض فيها المرأة عادة وذلك جبلة في حال صحتها لا لعلة ومن غير سبب ولادة.

وأقل مدة الحيض بالنسبة للعبادة دفقة واحدة في لحظة واحدة يعد حيضا و يجب على المرأة عند ذلك أن تغتسل ويبطل صومها وتقضي ذلك اليوم. وأكثر مدة الحيض مختلف في تقديره بين الفقهاء وهو على أبعد تقدير خمسة عشر يوماً.

فإذا جاءك الدم أختنا الفاضلة في أيام الدورة المعتادة ثم انقطع يومين ثم استأنف فجمهور الفقهاء يعتبرون الطهر المتخلل في أيام المحيض حيضاً كما هو حالك ففي صحيح البخارى - باب إِقْبَالِ الْمَحِيضِ وَإِدْبَارِهِ، وَكُنَّ نِسَاءٌ يَبْعَثْنَ إِلَى عَائِشَةَ بِالدُّرْجَةِ فِيهَا الْكُرْسُفُ (أي القطن) فِيهِ الصُّفْرَةُ فَتَقُولُ لاَ تَعْجَلْنَ حَتَّى تَرَيْنَ الْقَصَّةَ الْبَيْضَاءَ . تُرِيدُ بِذَلِكَ الطُّهْرَ مِنَ الْحَيْضَةِ" .

  • والخلاصة

    إذا جاءك الدم أختنا الفاضلة في أيام الدورة المعتادة ثم انقطع يومين ثم استأنف فجمهور الفقهاء يعتبرون الطهر المتخلل في أيام المحيض حيضاً كما هو حالك.والله أعلم.