عنوان الفتوى: الذكر والدعاء والاستغفار وقت الزلزال

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماهو الدعاء الذي يقال عند حدوث الزلازل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

31347

21-أبريل-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، ويشرع الذكر والدعاء والاستغفار عند حدوث الزلزال، ففي الصحيحين من حديث أبي موسى رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في وقت حدوث الظواهر الطبيعية المؤثرة: "إن هذه الآيات التي يرسل الله لا تكون لموت أحد، ولا لحياته، ولكن الله يرسلها، يخوف بها عباده، فإذا رأيتم منها شيئا، فافزعوا إلى ذكره، ودعائه، واستغفاره".

ومن هذه الأدعية التي يتحصن بها من شر الزلازل ما في كتاب الأذكار للإمام النووي رحمه الله: (وروينا بالأسانيد الصحيحة في سنن أبي داود، والنسائي، وابن ماجه، عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: "لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يدع هؤلاء الدعوات حين يمسي وحين يصبح: "اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي، قال وكيع: يعني الخسف. قال الحاكم أبو عبد الله: هذا حديث صحيح الإسناد).

وكذا يقال عند حدوث أمر مخوف، ما في سنن الترمذي: "«اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك". والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالذكر والدعاء والاستغفار عند حدوث الظواهر الطبيعية المفاجئة، ومما يتحصن به من شر الزلازل الدعاء الذي يقال صباحا ومساء: (اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي)، والله تعالى أعلم.