عنوان الفتوى: حكم حلق المحرم شعر المحرم بعد انتهاء النسك وأن الحلق بعد التقصير حلق

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ذهبنا إلى أداء فريضة الحج وكنا ثلاثة رجال, وعندما أردنا التحلل نوى صاحبي التحلل بالحلق,ولكنهم قاموا بتقصير شعرهم أولاً كل واحد قصر شعر الآخر (وذلك لتسهيل الحلاقة) بعدها مباشرة قاموا بالحلاقة بواسطة الموس . فهل يعتبر تحللهم هذا حلاقة أم تقصيرا؟وهل يعتبر تقصيرهم هذا أخذا من شعرهم قبل التحلل وبالتالي هو خطأ ويترتب عليهم شيء لأنهم نووا الحلاقة لكنهم قصروا قبلها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

3130

05-يناير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيجوز للمحرم أن يحلق شعر حلال أو محرم آخر أتم نسكه وجاء وقت جواز حلق رأسه عند جمهور أهل العلم؛ خلافا للحنفية قال الإمام النووي رحمه الله تعالى في المجموع: يجوز للمحرم أن يحلق شعر حلال أو محرم آخر أتم نسكه وجاء وقت جواز حلق رأسه عند جمهور أهل العلم خلافا للحنفية.

قال الإمام النووي رحمه الله تعالى في المجموع: " لو حلق محرم رأس حلال جاز ولا فدية , وبه قال مالك وأحمد وداود , وقال أبو حنيفة لا يجوز , فإن فعل فعلى الحالق صدقة كما لو حلق رأس محرم . دليلنا أنه حلق شعرا لا حرمة له بخلاف شعر المحرم".

ولو قصد المحرم التحلل بالحلق ولكن بدأ بالتقصير ليسهل الحلق بالموسى ثم حلقه مباشرة في وقت واحد فلا شيء عليه بل يكون قد تحلل بالحلق وليس بالتقصير ويرجى له الدخول تحت الدعوة بالرحمة ثلاثا من الرسول عليه الصلاة والسلام.

  • والخلاصة

     للمحرم أن يحلق شعر حلال أو محرم آخر أتم نسكه وجاء وقت جواز حلق رأسه عند جمهور أهل العلم؛ خلافا للحنفية ولو قصد المحرم التحلل بالحلق ولكن بدأ بالتقصير ليسهل الحلق بالموسى ثم حلقه مباشرة في وقت واحد فلا شيء عليه بل يكون قد تحلل بالحلق. والله أعلم