عنوان الفتوى: حل عقد الشيطان عن النائم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا عندي استفسار عن شيء غريب يحصل لي عند النوم، أحياناً استيقظ وشيء يشدني للأسفل أو يضغط عليّ، مع العلم أني أقرأ المعوذات وامسح بجسمي كما ورد في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما أن والدتي تقرأ علي؛ وأحياناً أنام على وضوء، ولكن حتى عند الاستيقاظ والنفث وتغير جهة النوم لا يذهب، فماذا افعل؟

نص الجواب

رقم الفتوى

3113

04-يناير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي أختي السائلة أن الانسان مبتلى بعدوّ قد نصب عداءه للخلق على الجملة وهو الشيطان لعنه الله كما قال الله تعالى ( قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (14) قَالَ إِنَّكَ مِنَ المُنظَرِينَ (15) قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16) ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَآئِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ) الأعراف صدق الله العظيم.

ومن جملة ما يفعله الشيطان بالنائم أنه يعقد على قافية رأسه ثلاث عقد كما جاء في الحديث المتفق عليه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْقِدُ الشَّيْطَانُ عَلَى قَافِيَةِ رَأْسِ أَحَدِكُمْ بِاللَّيْلِ بِحَبْلٍ فِيهِ ثَلَاثُ عُقَدٍ فَإِنْ اسْتَيْقَظَ فَذَكَرَ اللَّهَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ فَإِذَا قَامَ فَتَوَضَّأَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ فَإِذَا قَامَ إِلَى الصَّلَاةِ انْحَلَّتْ عُقَدُهُ كُلُّهَا فَيُصْبِحُ نَشِيطًا طَيِّبَ النَّفْسِ قَدْ أَصَابَ خَيْرًا وَإِنْ لَمْ يَفْعَلْ أَصْبَحَ كَسِلًا خَبِيثَ النَّفْسِ لَمْ يُصِبْ خَيْرًا).

وقد ذكر أئمة الحديث في معنى العقد أنه يَشُدّ وَيَرْبِط الشَّيْطَان أَيْ إِبْلِيس أَوْ بَعْض جُنُوده عَلَى قَافِيَة النائم، وهِيَ الْقَفَا وَهُوَ آخِر الرأس ثَلَاث عُقَد ونحن لا ندرك حقيقة هذا لعقد، وَلَعَلَّ ذَلِكَ يَكُون سَبَبًا لِثِقَلِ النَّوْم الذي يَمْنَع الْإِنْسَان مِنْ رَفْع الرَّأْس عَنْ مَوْضِعه فِي حَالَة النَّوْم وَلِذَلِكَ خَصَّ الْقَافِيَة لِأَنَّ الثِّقَل فِيهَا أَشَدّ مَنْعًا لِلرَّأْسِ مِنْ الرَّفْع، فإذا ذَكَر اللَّه تعالى اِنْحَلَّتْ عُقَده أَيْ فَيَذْهَب عَنْ رَأْسه الثِقَل الذي يجده النائم، فَإِذَا قَامَ إِلَى الصَّلَاة فَصَلَّى كَمَا يَدُلّ عَلَيْهِ سَائِر الرِّوَايَات أَيْ وَلَوّ رَكْعَتَيْنِ، وَلَعَلَّ تَخْصِيص الْعُقَد بِالثَّلَاثِ لِتَمْنَع كُلّ عُقْدَة عَنْ وَاحِد مِنْ الْأُمُور الثَّلَاث أَعْنِي الذِّكْر وَالْوُضُوء وَالصَّلَاة ، فمتى فعل هذا الأمور الثلاثة فقد ذهب عنه الثقل بالكلية كما جاء في الوصف النبوي لهذه الحالة التي تصيب الإنسان. 

كما ننصح الأخت الكريمة أن تقرأ قبل النوم الدعاء المأثور الذي يذهب الثقل الذي يحيق بالنائم كما في موطأ مالك - (ج 5 / ص 452) عَنْ مَالِكٍ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ قَالَ بَلَغَنِى أَنَّ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ قَالَ لِرَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِنِّى أُرَوَّعُ فِى مَنَامِى. فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « قُلْ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَنْ يَحْضُرُونِ ». 951/2 والله أعلم.

  • والخلاصة

    ننصح الأخت السائلة أن تحافظ على وصية النبي صلى الله عليه وسلم أنها إذا استيقظت ذكرت الله تعالى ثم قامت إلى الوضوء فوراً ثم تصلي ولو ركعتين حتى يذهب الثقل الذي تجده في بدنها عند الاستيقاظ

     كما ننصح الأخت الكريمة أن تقرأ قبل النوم الدعاء المأثور الذي يذهب الثقل الذي يحيق بالنائم كما في موطأ مالك - (ج 5 / ص 452) عَنْ مَالِكٍ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ قَالَ بَلَغَنِى أَنَّ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ قَالَ لِرَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِنِّى أُرَوَّعُ فِى مَنَامِى. فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « قُلْ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَنْ يَحْضُرُونِ ». 951/2 والله أعلم.