عنوان الفتوى: قص المحرم لأظافره من غير قصد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

اعتمرت وكنت محرما فقصيت أظافري بأسناني وأنا سرحان (دون قصد) فماذا علي فعله؟

نص الجواب

رقم الفتوى

31112

15-أبريل-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: إذا قصصت أكثر من ظفر واحد دون قصد فإن عليك فدية، وهي إما إطعام ستة مساكين، أو صيام ثلاثة أيام، أو نسك وأقله شاة عمرها سنة فأكثر، قال العلامة الحطاب رحمه الله تعالى في كتابه: "مواهب الجليل" (لو قلم ظفرين فلم أر في ابن عبد السلام والتوضيح وابن فرحون في شرحه ومناسكه وابن عرفة والتادلي والطراز وغيرهم خلافا في لزوم الفدية).

وإذا قصصت ظفرا واحدا من غير قصد، فإن عليك حفنة من طعام، (حوالي نصف كيلو تقريبا من الأرز أو القمح أو ما أشبههما من الحبوب)، قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى: وفي الظفر الواحد لا لإماطة الأذى حفنة)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا قصيت أكثر من ظفر واحد دون قصد فإن عليك فدية، وهي إما إطعام ستة مساكين، أو صيام ثلاثة أيام، أو نسك وأقله شاة عمرها سنة فأكثر، وإذا قصصت ظفرا واحدا من غير قصد، فإن عليك حفنة من طعام، (حوالي نصف كيلو تقريبا من الأرز وما أشبهه من الحبوب)، والله تعالى أعلم.