عنوان الفتوى: حكم الصوم والصلاة خلال عادتي غير المنتظمة بسبب موانع الحمل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

استعملت مانع للحمل للتوقف عن نزول الدورة ولكن نزل مني دم مثل الصديد ولم اكن اعلم بذلك فلم استطع احدد في رمضان اذا كان علي الصيام ام لا فامتنعت عن الطعام ولكني لم اكن اصلي هذا الدم واصلني اكثر من عشرين يوم لكني توقفت عن الصلاة لمدة 10 ايام فقط علما بان دورتي الاعتيادية 7 ايام هل اصوم 7 ايام واقضي الباقي من الصلاة ام ماذا افعل افتوني جزاكم الله خيرا

نص الجواب

رقم الفتوى

305

25-فبراير-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

إن المرأة التي تأخذ حبوب مانعة للحمل تتعرض دورتها الشهرية لعدم الانتظام، والحكم الشرعي في مثل هذه الحالة أن يتم احتساب أيام دورتها المعتادة وما زاد على ذلك تأخذ حكم المستحاضة كما في صحيح البخارى - (ج 2 / ص 34) عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ قَالَتْ فَاطِمَةُ بِنْتُ أَبِى حُبَيْشٍ لِرَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّى لاَ أَطْهُرُ ، أَفَأَدَعُ الصَّلاَةَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - « إِنَّمَا ذَلِكِ عِرْقٌ وَلَيْسَ بِالْحَيْضَةِ ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَاتْرُكِى الصَّلاَةَ ، فَإِذَا ذَهَبَ قَدْرُهَا فَاغْسِلِى عَنْكِ الدَّمَ وَصَلِّى »

وبناء على ذلك فعليك قضاء صيام سبعة أيام من شهر رمضان وقضاء صلوات ثلاثة أيام من العشرة التي تركت فيها الصلاة والله أعلم

  • والخلاصة

    عليك قضاء صيام سبعة أيام من شهر رمضان وقضاء صلوات ثلاثة أيام من العشرة التي تركت فيها الصلاة، والله أعلم.