عنوان الفتوى: الفطر في السفر أثناء صيام شهري التتابع

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 صيام الكفارة هل يجوز فيه الفطر في السفر؟

نص الجواب

رقم الفتوى

30378

26-مارس-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: إذا كنت تقصد كفارة الصيام الواجب تتابعها، أي صيام شهرين متتابعين، فالجواب أن الفطر في السفر يقطع تتابعها، فإذا سافر الشخص بعد أن صام شهرا مثلا، وأفطر بعد سفره، فإن الواجب عليه أن يبتدئ صيام شهرين من جديد، وهذا بخلاف الفطر الذي لم ينشأ عن اختيار صاحبه، كالفطر بسبب المرض الذي لم يصاحبه سفر، وكالفطر بسبب النسيان، قال العلامة ابن عبد البر رحمه الله تعالى في كتابه" الكافي": (ومن أفطر في شهري التتابع لمرض أو حيض أو نسيان أو اجتهاد جاز له البناء وإن أفطر لسفر لزمه الابتداء).

وأما الصوم في كفارة اليمين فلا يجب تتابعه، وإنما هو مستحب فقط.

وبناء على هذا أخي فإن من عليه صوم شهرين متتابعين لا يجوز له الفطر في السفر، وإذا سافر وأفطر فإن ذلك يقطع تتابعه، وعليه أن يبتدئ صيام هذين الشهرين من جديد، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    من عليه صوم شهرين متتابعين إذا سافر وأفطر فإن ذلك يقطع تتابعه، وعليه أن يبتدئ صيام هذين الشهرين من جديد، والله تعالى أعلم.