عنوان الفتوى: حكم استمناء الرجل بيد امرأته الحائض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز للمرأة أن تقوم بالاستمناء لزوجها خصوصاً عندما تكون حائضاً ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

3037

31-ديسمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

واعلم حفظك الله أنه لا خلاف بين الفقهاء في أنه يباح للزوج أن يستمتع بزوجته بكافة أوجه الاستمتاع، لقوله تعالى: ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ... الآية ) [ البقرة : 223 ].

قال ابن كثير في تفسيره: أي كيف شئتم مقبلة ومدبرة في صمام واحد، إلا فيما نهى الشرع الشريف عنه من إتيان المرأة في فرجها أثناء الحيض، قال تعالى: { نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ } [ البقرة : 223 ]، فقد أمر الله الرجال بوجوب ترك إتيانهن في فروجهن أثناء الحيض.

 وكذلك إتيان المرأة في دبرها؛ لما روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( ملعون من أتى امرأة في دبرها ) رواه أحمد وأصحاب السنن، أو فيما ينفر منه الطبع السليم.

لكن أباح الله تعالى للرجل أن يستمتع ببدنها في حيضها في غير الدبر ومن ذلك أن يستمني بيدها لا بيده، والله أعلم

قال الإمام الغزالي رحمه الله في الإحياء: وله أن يستمتع بجميع بدن الحائض ولا يأتيها في غير المأتي، إذ حرم غشيان الحائض لأجل الأذى، والأذى غير المأتي دائم فهو أشد تحريماً من إتيان الحائض. وقوله تعالى: { فأتوا حرثكم أنى شئتم } أي أيّ وقت شئتم، وله أن يستمني بيدها، وأن يستمتع بما تحت الإزار بما يشتهي سوى الوقاع. اهـ

  • والخلاصة

    يجوز للزوج أن يستمتع ببدن زوجته كله إلا فيما نهى الله عنه من إتيان المرأة في دبرها أو في فرجها أثناء الحيض، ويجوز له أن يستمني بيدها لا بيد نفسه. والله أعلم