عنوان الفتوى: من أحكام نواقض الوضوء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل مس الفرج باستخدام منديل أو ما شابه للتأكد من عدم وجود إفرازات مهبلية ينقض الوضوء؟ لأنني بعدالاغتسال أفعل هذا، وإذا وجدت إفرازات أو لم أجد(أي على كلا الحالتين)أتوضأ لأنني لمست فرجي بالمنديل أعود و أتوضأ وضوءاً فقط ، لأنني كنت قد سألت مدرِّسة عن هذا ، وأريد التأكد من فضيلتكم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

3028

05-يناير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فاعلمي حفظك الله أن الإفرازات المهبلية لها حكم رطوبة الفرج ، وقد ذهب السادة المالكية إلى أن رطوبة الفرج نجسة. قال الشيخ العدوي المالكي في حاشيته: "وَرُطُوبَةُ فَرْجٍ أَيْ بِلَّةِ الْفَرْجِ وَيَتَرَتَّبُ عَلَى ذَلِكَ تَنْجِيسُ ذَكَرِ الْوَاطِئِ أَوْ إدْخَالُ أُصْبُعٍ أَوْ خِرْقَةٍ مَثَلًا فَتَعْلَقُ بِهِ أَوْ بِهَا الرُّطُوبَةُ".اهـ وقال الشيخ الصاوي المالكي كما في حاشيته : قال عياض وغيره : ماء الفرج ورطوبته عندنا نجسان .اهـ

ويترتب على نزولها شيئان:الأول: نقض الوضوء.الثاني: وجوب غسل ما لامسته من البدن أو الثوب.

وللمزيد عن هذا الحكم يرجى مطالعة الفتوى رقم (1831)على موقعنا.

وأما مس الفرج باليد فينقض الوضوء مطلقاً ،عند السادة الشافعية ، ورواية عند السادة المالكية ، كما هو معلوم أن من نواقض الوضوء عند السادة المالكية إلطاف المرأة يعني إدخال يديها بين شفريها (فرجها)وإن كان المعتمد عندهم عدم النقض ، ففي المذهب روايتان .

قال الشيخ النفراوي المالكي كما في الفواكه الدواني :واختلف في مس المرأة فرجها في إيجاب الوضوء عليها بذلك وعدمه على عدة روايات : أحدها عدم النقض مطلقا وهي الصحيحة المعوّل عليها في المذهب ومذهب المدونة وصدر بها العلامة خليل ألطفت أم لا ؟.اهـ والأولى بالمسلمة الاحتياط خروجاً من الخلاف .أما إذا مست فرجها بحائل كمنديل ونحوه فلا نقض عندهم من باب أولى .

  • والخلاصة

    الإفرازات المهبلية لها حكم رطوبة الفرج ، وقد ذهب السادة المالكية إلى أن رطوبة الفرج نجسة، وأما مس الفرج باليد فينقض الوضوء مطلقاً ،عند السادة الشافعية ، ورواية عند السادة المالكية ،وإن كان المعتمد عندهم عدم النقض ، والأولى بالمسلمة الاحتياط خروجاً من الخلاف ، أما لومسَّته بحائل كمنديل ونحوه فلا نقض عندهم من باب أولى ، والله أعلم .