عنوان الفتوى: السجود على رداء الإحرام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كنت معتمرا وكنت أصلي على بلاط الحرم وأثناء السجود أضع طرف الرداء الذي على كتفي على الأرض وأسجد عليه هل في ذلك خطأ؟ أم يجوز ذلك ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

30184

20-مارس-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعلى فيك ولا حرج عليك فيما قمت به من السجود على طرف الرداء فقد نص الفقهاء على أن السجود على ذلك إذا كان بسبب حر أوبرد أوخشونة أرض، فلا كراهة فيه.

قال العلامة عليش في منح الجليل شارحا لمختصر الشيخ خليل (و)كره (سجود على كور) ...(عمامته) أي المصلي المشدود على جبهته ......(أو) على (طرف) بفتح الراء أي حاشية (كم) بضم الكاف وشد الميم أو غيره من ملبوسه، إلا لشدة حر أو برد أو خشونة أرض). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا حرج عليك فيما قمت به من السجود على طرف الرداء فقد نص الفقهاء على أن السجود على ذلك إذا كان بسبب حر أوبرد أوخشونة أرض لا كراهة فيه. والله تعالى أعلم.