عنوان الفتوى: حكم فوات الصلاة بسبب الجدول الدراسي

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

انا طالب جامعي و بحكم دراستي و جدول المواد اجد تعارضاً بينها و بين صلاة الظهر والعصر و لا نستطيع الاستئذان للصلاه و غالبا ما تكون لنا حالات و حصص بسببها تضيع علينا صلاة المغرب ايضا! فهل يجوز لنا عند العوده للسكن و هذا يكون بعد صلاة العصر بساعه ان نصلي الظهر و العصر؟

نص الجواب

رقم الفتوى

301

25-فبراير-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن الأصل أن يحافظ المسلم على أداء الصلاة على وقتها قال تعالى {إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً }النساء103 وفي صحيح البخاري عن عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود- قَالَ سَأَلْتُ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - أَىُّ الْعَمَلِ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ قَالَ « الصَّلاَةُ عَلَى وَقْتِهَا ...» والواجب على الأستاذ في الجامعة أن يراعوا حرمة أوقات الصلاة وبخاصة صلاة المغرب لأن وقتها قصير، ويخشى فواتها! وإذا لم يراع المحاضر ذلك فعلى الإدارة أن تمنح في جدول الدراسة ما يمكن الطلاب من أداء الصلوات في وقتها الشرعي، فإن لم يحصل ذلك فعلى الطالب أن يقوم بالاستئذان لأداء الصلاة التي يخشى فوات وقتها، فإن لم يؤذن له فيصليها إن فات وقتها قضاء دون أن يلحقه الإثم إن شاء الله، والله أعلم

  • والخلاصة

    الأصل أن يحافظ المسلم على أداء الصلاة على وقتها، وإذا لم يراع المحاضر ذلك فعلى الإدارة أن تمنح في جدول الدراسة ما يمكن الطلاب من أداء الصلوات في وقتها الشرعي، فإن لم يحصل ذلك فعلى الطالب أن يقوم بالاستئذان لأداء الصلاة التي يخشى فوات وقتها، فإن لم يؤذن له فيصليها إن فات وقتها قضاء دون أن يلحقه الإثم إن شاء الله، والله أعلم