عنوان الفتوى: حكم خروج المنيِّ أو بقاياه بعد الاغتسال من الجنابة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يؤثر خروج بقايا من المني بعد الاغتسال على صحة الطهارة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2961

05-يناير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فجزاك الله خيراً أيها الأخ الكريم على سؤالك، وزادك حرصاً، وبارك فيك.

واعلم حفظك الله أنه يجب على الرجل وكذا المرأة الغسل بخروج المنيَّ بلذة معتادة ، فإذا اغتسل ثم نزل منه أو منها منيّ الرجل، أو نزل من الرجل بقايا من المنيّ ، فلا يجب عليه وكذا لا يجب عليها إعادة الغسل ، لأن الحامل على الغسل وهو خروج المنيّ بلذة معتادة( الجنابة ) قد تمَّ الاغتسال منه ، فلا يتكرر الاغتسال من الجنابة.

قال العلامة الخرشي المالكي كما في شرحه على مختصر خليل : وَالْمَعْنَى أَنَّ مَنْ أَغَابَ حَشَفَتَهُ فَاغْتَسَلَ لِحُصُولِ سَبَبِهِ ثُمَّ أَمْنَى فَلَا غُسْلَ عَلَيْهِ لِأَنَّ الْجَنَابَةَ لَا يَتَكَرَّرُ غُسْلُهَا وَلَكِنْ يَتَوَضَّأُ وَمِثْلُ الرَّجُلِ الْمَرْأَةُ فِي أَنَّهُ إذَا خَرَجَ مِنْ فَرْجِهَا مَاءُ الرَّجُلِ بَعْدَ الْغُسْلِ يَجِبُ عَلَيْهَا الْوُضُوءُ.اهـ

لكن يجب الوضوء بخروج هذا المنيّ لعموم نقض الوضوء بالخارج من السبيلين أو من أحدهما ، فلو اغتسل وتوضأ للصلاة ثم نزل شيء منه وجب إعادة الوضوء؛

قال العلامة العدوي المالكي كما في حاشيته : وَأَمَّا لَوْ خَرَجَ مِنْهُ الْمَنِيُّ بَعْدَ أَنْ اغْتَسَلَ فَلَا غُسْلَ عَلَيْهِ ، قُلْت : وَمِنْ ذَلِكَ تَعْلَمُ أَنَّ الْمُوجِبَ لِلْغُسْلِ الْجِمَاعُ ...مفاده أَنَّ الْخُرُوجَ لَا يُوجِبُ الْغُسْلَ أَصْلًا كَمَا قَرَّرْنَا ...[ قَوْلُهُ : وَهَلْ يَجِبُ الْوُضُوءُ إلَخْ ] الْمُعْتَمَدُ الْوُجُوبُ.اهـ

  • والخلاصة

    خروج المنيِّ أو بقايا منه بعد الاغتسال من الجنابة لا يوجب إعادة الغسل ، ولكنه يوجب الوضوء ، كما في المعتمد من المذهب عند السادة المالكية ، والله أعلم .