عنوان الفتوى: رقية الشاب المريض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 عندي شاب عمره 26 عاما ويتكلم عن السحر وعن الجن ويراهم في المسجد وفي كل مكان فهل يوجد لديكم رقية شرعية له...؟

نص الجواب

رقم الفتوى

29369

26-فبراير-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، وتستطيع أنت أو غيرك رقية ذلك الشاب فالرقية في حقيقتها دعاء فالله وحده هو الحافظ وهو وحده الشافي، والدعاء يصح بكل ما صح معناه وسلم مبناه، والأفضل أن تكون الرقية بالقرآن أو بأسماء الله وصفاته أو بالأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولاننصحكم أن تذهبوا إلى المعالجين الذين يدعون المعالجة بالقرآن لكثرة الدجالين فيهم، حيث بإمكان أي شخص أن يرقي نفسه أوأهل بيته ومحارمه.

ومن أنفع ما يرقى به:

1- فاتحة الكتاب والمعوذتان وسورة الإخلاص وآية الكرسي.

2-  "أعوذ بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة".

3-   "اللهم رب الناس أذهب الباس، اشفه وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما".

4-: "بسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين، أو حاسد الله يشفيك، بسم الله أرقيك".

5- ومما ينفع في فك السحر بإذن الله:

- قوله تعالى: {فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين} [يونس81 ].

- وقوله تعالى: {فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون} [الأعراف: 118إلى 120].

- وقوله تعالى:  {إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى} [طه:69].

ويجوز النفث بهذه الآيات أو غيرها في تراب أو ماء ثم جعل ذلك على المريض لما في سنن أبي داود: "...ثم أخذ ترابا من بطحان فجعله في قدح ثم نفث عليه بماء وصبه عليه".

6- من المفيد للمريض أن يقرأ سورة البقرة أو تقرأ عليه، ففي صحيح مسلم عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "...اقرأوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة".

ولا حرج في الاقتصار على بعض هذه الآيات والأدعية أو قراءة غيرها حسب ما يتيسر فالأمر فيه سعة.

ومن المهم أن تنصح الشاب بالمحافظة على أذكار الصباح والمساء وإذا كان يعاني من اضطراب عصبي فمن المهم استشارة الطبيب المختص، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الرقية في حقيقتها دعاء، وباب الدعاء مفتوح ويصح الدعاء بكل ما صح معناه وسلم مبناه، والأفضل أن تكون الرقية بالقرآن أو بأسماء الله وصفاته أو بالأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا حرج في الاقتصار على بعض هذه الآيات والأدعية التي ذكرنا أو قراءة غيرها حسب ما يتيسر فالأمر فيه سعة، والله تعالى أعلم.