عنوان الفتوى: تطهير السجاد من النجاسة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما الطريقة في تطهير السجاد مما يلحقه  به الأطفال من نجاسة حتى نتمكن من الصلاة عليه؟

نص الجواب

رقم الفتوى

29306

25-فبراير-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، وإذا أصابت السجاد نجاسة فلا يجب غسل السجادة بالكامل ويكفي تطهير محل النجاسة بإزالة عينها (أي النجاسة) بالماء، قال العلامة الحطاب رحمه الله في مواهب الجليل: (والحاصل  مما تقدم أن المقصود إزالة النجاسة فالتي يمكن زوالها بالماء كالبول والماء المتنجس أو بمكاثرة صب الماء كالمذي والودي لا يحتاج إلى عرك ودلك وما لا يزال إلا بالعرك والدلك فلا بد له من ذلك ...ولا يكفي مرور الماء على المحل بل لا بد من إزالتها عنه بإذهاب العين والأثر).

وإذا حصل شك في إصابة النجاسة لمكان معين فيكفي رشه بالماء، قال العلامة الخرشي في شرحه لمختصر الشيخ خليل عند قول الشيخ خليل (... وإن شك على السواء أو ظن ظنا غير غالب في إصابة النجاسة ... فإنه يجب عليه النضح لقطع الوسوسة؛ ... «لأمره عليه الصلاة والسلام بنضح الحصير الذي أسود ...» لحصول الشك فيه ...). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا أصابت السجاد نجاسة فلا يجب غسل السجادة بالكامل ويكفي تطهير محل النجاسة بإزالة عين النجاسة بالماء، وإذا حصل شك في إصابة النجاسة لمكان معين فيكفي رشه بالماء، والله تعالى أعلم.