عنوان الفتوى: النية في الوضوء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل نية الوضوء واجبة ؟ وما هي كيفيتها إذا كان الوضوء داخل الحمام؟

نص الجواب

رقم الفتوى

29296

25-فبراير-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يزيدك حرصا على التفقه في الدين، والنية فرض من فرائض الوضوء ومحلها القلب ولا يطلب النطق بها، قال العلامة الأخضري رحمه الله في مختصره عند ذكر فرائض الوضوء: " فرائض الوضوء سبع: النية، وغسل الوجه، وغسل اليدين إلى المرفقين، ومسح الرأس، وغسل الرجلين إلى الكعبين، والدلك، والفور".

ولا يجب على المتوضئ أن ينطق بما نوى، لأن النية محلها القلب والنطق بها خلاف الأولى إلا لموسوس فيستحب له ذلك لإزالة اللبس كما جاء في حاشية الدسوقي على الشرح الكبير: (... والأولى أن لا يتلفظ لأن النية محلها القلب ولا مدخل للسان فيها)،.... لكن يستثنى منه الموسوس فإنه يستحب له التلفظ بما يفيد النية ليذهب عنه اللبس).

وإذا كنت في الحمام فلا حرج أن تنوي في قلبك عند بدء الوضوء رفع الحدث الأصغر أو استباحة الصلاة، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    النية فرض من فرائض الوضوء ومحلها القلب ولا يطلب النطق بها، وإذا كنت في الحمام فلا حرج أن تنوي في قلبك عند بدء الوضوء رفع الحدث الأصغر أو استباحة الصلاة، والله تعالى أعلم.