عنوان الفتوى: تحصين الأولاد عن بعد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 إذا قمت بتحصين أطفالي وأنا في غرفتي وفي سريري وهم في غرفتهم فهل ينفعهم ذلك إن شاء الله؟

نص الجواب

رقم الفتوى

29216

20-فبراير-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، ولا مانع من تحصين الأولاد بالآيات والأدعية المأثورة  حتى ولو كانوا في غرفة أخرى، فالله سبحانه وتعالى يعلم القصد وقد وعد من دعاه بالاستجابة، قال الله تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} [ غافر:60].

قال العلامة ابن كثير رحمه الله في تفسيره: (هذا من فضله، تبارك وتعالى، وكرمه أنه ندب عباده إلى دعائه، وتكفل لهم بالإجابة...).

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحصن الحسن والحسين بالدعاء لهما، ففي المستدرك على الصحيحين للحاكم، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوذ الحسن والحسين، يقول: "أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة"، ثم يقول: "هكذا كان يعوذ إبراهيم ابنيه إسماعيل وإسحاق".

ولتُحَفّظي أولادك ما تيسر من أذكار الصباح والمساء أما من لا يستطيع الحفظ فانفثي عليه ما قرأت من القرآن أما التحصين بالدعاء فبابه مفتوح حتى ولو كنت خارج البيت، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا مانع من تحصين الأولاد بالآيات والأدعية المأثورة حتى ولو كانوا في غرفة أخرى، فالله سبحانه وتعالى يعلم القصد وقد وعد من دعاه بالاجابة، والله تعالى أعلم.