عنوان الفتوى: وقت الزوال وقضاء الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أريد استيضاحا متى يكون وقت الزوال وهل أستطيع قضاء صلوات الفرض وقت الزوال مثل صلاة الفجر أم أنه يجب انتظار وقت الزوال ثم قضاؤها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

29128

28-فبراير-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي السائل واعلم أن وقت الزوال يكون عند تحرك الشمس عن وسط السماء إلى جهة الغرب وذلك أول وقت الظهر، ويجوز لك قضاء الصلاة في هذا الوقت وفي غيره من الأوقات لأن النهي عن الصلاة في بعض الأوقات يراد به النفل وليس الفرض؛ لقوله صلى الله عليه وسلم عن الصلوات المفروضة: "من نسي صلاة فليصل إذا ذكرها، لا كفارة لها إلا ذلك (وأقم الصلاة لذكري) متفق عليه، وهذا لفظ البخاري.

ومع ذلك لا يكره - على القول المشهور - النفل وقت الزوال لأن وقت النهي عن النفل يبدأ بعد صلاة الصبح إلى أن ترتفع الشمس وبعد صلاة العصر حتى تغيب الشمس، ففي الصحيحين واللفظ لمسلم من رواية أبي سعيد الخدري قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس، ولا صلاة بعد صلاة الفجر حتى تطلع الشمس"، ففي حاشية الدسوقي على الشرح الكبير: (تمتد كراهة النفل بعد الفجر إلى أن يظهر حاجب الشمس فيحرم النفل إلى أن يتكامل ظهور قرصها فتعود الكراهة إلى أن ترتفع الشمس قيد رمح ... تمتد كراهة النفل بعد أداء فرض العصر إلى غروب طرف الشمس فيحرم إلى استتار جميعها)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    وقت الزوال يكون عند تحرك الشمس عن وسط السماء إلى جهة الغرب وذلك أول وقت الظهر، ويجوز قضاء الصلاة في هذا الوقت وفي غيره من الأوقات لأن النهي عن الصلاة في بعض الأوقات يراد به النفل وليس الفرض، والله تعالى أعلم.