عنوان الفتوى: الصدقة والقبض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

من خصص مبلغا من المال للتصدق به على قريب مسكين، والمتصدِّق أعلمَ المتصدق عليه بهذا المال فجعله في ظرف وانتظر قدوم هذا القريب ليعطيه المال ولكنه لم يأتِ. فهل يحق لصاحب المال - وبعد أن مرَّت فترة طويلة على الانتظار - أن يضم هذه الصدقة إلى ماله، أم يجب عليه أن يتصدق به لكونه جعله في ظرف ونواه صدقة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

28773

14-فبراير-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

ما دام هذا الشخص المتصدق عليه قد قبل الصدقة عندما أخبرته بها فقد أصبح المال ملكا له بمجرد قبوله، قال العلامة النفراوي في الفواكه الدواني في كلامه على الصدقة والهبة (تصح وتلزم بمجرد القول أو الفعل الدال عليها، ويقضى على الفاعل بدفعها على المذهب وليس له رجوع فيها، وللمعطى له أن يحوزها ولا يتوقف على إذن المعطِي .. وإنما لزمت بمجرد عقدها لأنها كالبيع وقعت بإيجاب وقبول). وعليه فليس لك التصرف فيما تصدقت به، وتواصل معه ليأخذ حقه فإن أذن لك بالتصرف فيه فتصرف فيه. والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

     ما دام هذا الشخص المتصدق عليه قد قبل الصدقة عندما أخبرته بها فقد أصبح المال ملكا له بمجرد قبوله وعليه فليس لك التصرف فيه دون إذنه. والله تعالى أعلم.