عنوان الفتوى: دعاء التوجه

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماذا نقول في صلاة الجماعة بعد تكبيرة الإحرام و قبل قراءة الإمام سورة الفاتحة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2868

31-ديسمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

يكره عند المالكية قراءة أو دعاء بين تكبيرة الإحرام والفاتحة

قال النفراوي المالكي في الفواكه الدواني :( ثُمَّ ) بَعْدَ تَكْبِيرَةِ الْإِحْرَامِ ( تَقْرَأُ ) مِنْ غَيْرِ فَصْلٍ بِتَسْبِيحٍ أَوْ غَيْرِهِ لِكَرَاهَةِ ذَلِكَ هُنَاوَمِثْلُهُ فِي الْكَرَاهَةِ قَوْلُ : " سُبْحَانَك اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِك تَبَارَكَ اسْمُك وَتَعَالَى جَدُّك وَلَا إلَهَ غَيْرُك ، وَجَّهْت وَجْهِي لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنْ الْمُشْرِكِينَ " .

وقال الصاوي المالكي في حاشيته على الشرح الصغير :وذهب غيرهم إلى الاستحباب.

 خِلَافًا لِمَنْ يَأْمُرُ بِذَلِكَ بَعْدَ تَكْبِيرَةِ الْإِحْرَامِ وَقَبْلَ الْفَاتِحَةِ .قال النووي الشافعي في المجموع : ( ثم يقرأ دعاء الاستفتاح وهو سنة، والأفضل أن يقول ما رواه علي بن أبى طالب رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم " أنه كان إذا قام للصلاة قال:( وجهت وجهي للذى فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين إن صلاتي ونسكي ومحياى ومماتي لله رب العالمين لا شريك له، وبذلك أمرت وأنا من المسلمين، اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت، أنت ربى وأنا عبدك ظلمت نفسي واعترفت بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعاً، لا يغفر الذنوب إلا أنت، واهدنى لأحسن الأخلاق لا يهدى لاحسنها إلا أنت، واصرف عنى سيئها لا يصرف عنى سيئها إلا أنت، لبيك وسعديك والخير كله بيديك، والشر ليس إليك أنا بك وإليك تباركت وتعاليت استغفرك وأتوب إليك ")رواه مسلم.

  • والخلاصة

    تكره القراءة والدعاء بعد تكبيرة الإحرام وقبل الفاتحة عند المالكية ، وذهب غيرهم الى استحباب دعاء التوجه والاستعاذة والله أعلم.