عنوان الفتوى: هل يلزم الزوجة إذن زوجها لقضاء رمضان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يلزم إذن الزوج لتصوم الزوجة الأيام التي أفطرتها في رمضان ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2866

25-ديسمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

   فبارك الله فيك أخي الكريم ووفقك لما يحب ويرضى ثم اعلم رحمني الله وإياك أنه لا يلزم المرأة إذن زوجها في قضاء رمضان لأن هذا من الواجب المتعلق بذمتها، وإنما يكون الإذن في التطوع وما أوجبته على نفسها كالكفارة ونحوها.

  قال العلامة الخرشي المالكي رحمه الله تعالى في شرحه على مختصر خليل : (فَلَا تَسْتَأْذِنُهُ فِي قَضَاءِ رَمَضَانَ) إلى أن قال: (وَلَيْسَ لَهُ أَنْ يُجْبِرَ الزَّوْجَةَ عَلَى تَأْخِيرِ الْقَضَاءِ لِشَعْبَانَ)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يلزم الزوجة إذن زوجها لقضاء رمضان وإنما يلزمها إذنه في التطوع وفي ما أوجبته على نفسها كالكفارة والفدية ونحوهما. والله أعلم