عنوان الفتوى: الوفاء بالنذر من مال حرام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 لقد نذرت نذرًا ونصه أني ساذبح خروفا ًوأوزعه على الفقراء.هل يجوز لي أن أوفي نذري وأنا عندي أقساط لبنك ربوي؟.

نص الجواب

رقم الفتوى

2856

05-يناير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فأسأل الله جل وعز أن يكفيني وإيّاك بحلاله عن حرامه؛ وأن يغنينا بفضله عمن سواه:

 ثم اعلم رحمني الله وإياك أنك إن كنت تقصد بسؤالك أنك عاجز عن الوفاء بنذرك بسبب ما عليك من ديون فهو ساقط عنك حتى تقدر عليه وراجع الفتوى رقم 1396 وإن كنت تقصد أن المال الذي بحوزتك مال ربوي وتشك في جواز الوفاء بالنذر منه، فيجوز لك الوفاء بالنذر مما تبقى من راتبك الشهري بعد خصم الأقساط منه ثم أوفِ بالنذر من أي جزء آخر من مالك تقطع بحِلِّيَّتِه' فإن لم يكن موجوداً فلا تقدم على الإيفاء بالنذر من مال حرام.

ذلك أن الله جل وعز يقول في سورة البقرة في الآية 267: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَنْفِقُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَلَا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ وَلَسْتُمْ بِآَخِذِيهِ إِلَّا أَنْ تُغْمِضُوا فِيهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ } .

وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لَا يَقْبَلُ إِلَّا طَيِّبًا وَإِنَّ اللَّهَ أَمَرَ الْمُؤْمِنِينَ بِمَا أَمَرَ بِهِ الْمُرْسَلِينَ فَقَالَ { يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنْ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ } وَقَالَ { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ } ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ أَشْعَثَ أَغْبَرَ يَمُدُّ يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ يَا رَبِّ يَا رَبِّ وَمَطْعَمُهُ حَرَامٌ وَمَشْرَبُهُ حَرَامٌ وَمَلْبَسُهُ حَرَامٌ وَغُذِيَ بِالْحَرَامِ فَأَنَّى يُسْتَجَابُ لِذَلِكَ ).

وقد علق على ذلك ابن رجب البغدادي بقوله:(  لا يقبل من الأعمال إلا ما كان طيباً طاهراً من المفسدات كلِّها ، كالرياء والعُجب ، ولا من الأموال إلا ما كان طيباً حلالاً ، فإنَّ الطيب تُوصَفُ به الأعمالُ والأقوالُ والاعتقاداتُ ، فكلُّ هذه تنقسم إلى طيِّبٍ وخبيثٍ ).

  • والخلاصة

    إن كنت عاجزاً عن الوفاء بنذرك سقط عنك حتى تقدر عليه فإذاقدرت عليه يلزمك الوفاء به  وإن لم يكن لديك إلا مال حرام فلا يجوز الوفاء بالنذر منه   بل يجب عليك التخلص من ذلك المال. هذا وفوق كل ذي علم عليم.