عنوان الفتوى: أكل صاحب العقيقة منها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز أن نأكل من عقيقة أبنائنا ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2854

25-ديسمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فأسأل الله الجليل العظيم لي ولك التوفيق والبركة في الأرزاق والأعمار، ثم اعلمي رحمني الله وإياك أنه يجوز شرعاً للذي يعق عن أبنائه أن يأكل من تلك العقيقة؛ فالشأن فيها نفس الشأن بالنسبة للأضحية فيؤكل منها ويتصدق ويدخر؛ ذكر ذلك الشيخ عليش المالكي في منح الجليل، فقال: ( الإطعام منها كالإطعام من الأضحية بلا حد فيأكل منها ما يشاء ويتصدق منها بما يشاء ويطعم منها ما يشاء وهو أفضل من الدعوة إليها ) .

وقال صاحب شرح كفاية الطالب المالكي: (ويأكل منها أهل البيت والجيران والغني والفقير، ولا بأس بالإطعام من لحمها نيئاً ولا بالادخار منها كالأضحية ).

  • والخلاصة

    أهل العقيقة يأكلون منها ويطعمون ويتصدقون حسب ما يشاؤون. هذا وفوق كل ذي علم عليم