عنوان الفتوى: التوبة من إتيان السحرة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما هي الكفارة الواجبة بالنسبة لشخص استعان بالسحرة والعرافين وما إلى ذلك .. ثم تاب إلى الله .. رجاء الإفادة وجزاكم الله خيرا؟

نص الجواب

رقم الفتوى

28483

27-يناير-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم ويتقبل توبتكم، وكفارة إتيان العرافين هي التوبة الصادقة والاستقامة على أمر الله، قال الله تعالى: {وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى} [طه: 82].

وقال الله تعالى: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [الزمر: 53]. قال العلامة ابن كثير في تفسيره: (وهذا عام في جميع الذنوب... كل من تاب من أي ذلك تاب الله عليه).

 والتوبة الصادقة هي الندم  على ما فات والعزم على عدم العودة للسحرة والعرافين أبدا، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    كفارة إتيان العرافين هي التوبة الصادقة والاستقامة على أمر الله، والتوبة الصادقة هي الندم على ما فات والعزم على عدم العودة للسحرة والعرافين أبدا، والله تعالى أعلم.