عنوان الفتوى: قراءة الفاتحة في ركعات النافلة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل تطلب قراءة  الفاتحة في جميع ركعات النافلة أم أن هنالك سورة أخرى تقوم مقامها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

28478

27-يناير-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، ولا بد من قراءة الفاتحة في كل ركعة من ركعات النافلة للإمام والمنفرد، كما أنه يستحب قراءة سورة أو شيء من القرءان بعد الفاتحة في سائر ركعات النافلة، قال العلامة المواق رحمه الله في التاج والإكليل: (... لا بد من قراءة الفاتحة للإمام والمنفرد في كل ركعة من الفريضة والنافلة).

وقال العلامة النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: (والدليل على فرضية أم القرآن خبر الصحيحين: "لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب". وخبر: "كل صلاة لا يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج خداج خداج قاله ثلاثا" أي غير تمام، وهذا شامل لصلاة الفرض والنفل فلا يقوم غير الفاتحة مقامها). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    تطلب قراءة الفاتحة في كل ركعة من ركعات النافلة كما أنه يستحب قراءة سورة أو شيء من القرءان بعد الفاتحة في كل ركعة من ركعات النافلة. والله تعالى أعلم.