عنوان الفتوى: تغيير القناة بحثا عن الأخبار والبرامج الثقافية

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز ترك الإنصات لقناة قرآنية عندما يكون المشاهد راغبا في مشاهدة الأخبار أو البرامج الثقافية أو الترفيهية؟

نص الجواب

رقم الفتوى

28441

18-يناير-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن ينفعنا جميعا بالقرآن تلاوة واستماعا وتدبرا، ويندب لمن سمع التلاوة في إحدى القنوات أن ينصت لها ولا يجب عليه ذلك، ولا مانع من تغيير القناة في الوقت الذي يكون فيه المشاهد يبحث عن قناة إخبارية أو عن برامج ثقافية أو ترفيهية مباحة.

 قال الله تعالى: {وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [الأعراف:204].

قال العلامة ابن عطية رحمه الله في تفسيره المحرر الوجيز: (ويجب من الآية الإنصات إذا قرأ الخطيب القرآن أثناء الخطبة، وحكم هذه الآية في غير الصلاة على الندب أعني في نفس الإنصات والاستماع إذا سمع الإنسان قراءة كتاب الله عز وجل).

والذي ينبغي الحذر منه هو الانشغال الدائم عن القرآن وعدم تخصيص وقت لقراءته أو الاستماع له، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يندب لمن سمع التلاوة في إحدى القنوات أن ينصت لها ولا يجب عليه ذلك، ولا مانع من تغيير القناة في الوقت الذي يكون فيه المشاهد يبحث عن قناة إخبارية أو عن برامج ثقافية أو ترفيهية مباحة، والذي ينبغي الحذر منه هو الانشغال الدائم عن القرآن وعدم تخصيص وقت لقراءته أو الاستماع له، والله تعالى أعلم.