عنوان الفتوى: افتعال عمل إضافي

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تعاقدت مع شركة على راتب معين وكان الاتفاق بعد عام أن يتم زيادة راتبي ودرجتي في العمل، ولكن الشركة أخلفت العقد ولم تلتزم به وقد مضى على ذلك أكثر من ثلاث سنوات. فهل يجوز لي افتعال العمل الإضافي من أجل الحصول على جزء من المال المتفق عليه؟ علما أني أستطيع إنجاز العمل في الوقت المحدد دون اللجوء إلى العمل الإضافي.

نص الجواب

رقم الفتوى

28187

07-يناير-2013

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا يجوز التلاعب بالعمل وافتعال عمل إضافي، ولكن تحدث مع الشركة فيما وعدت به وواصل الاجتهاد في إتقان عملك فهو أمانة، ولا تقصر في العمل أثناء الدوام حتى لا تقع في شيء من الغش، ففي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "...مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا"، زاد ابن حبان: "والمكر، والخداع في النار"، قال العلامة القرطبي رحمه الله في كتابه المفهم: (أي: ليس على طريقتنا، ولا سنتنا).

ولا تعامل المسيء بالإساءة بل أنت مخير بين الاستمرار في العمل أو تركه بسبب عدم وفائهم بعقدهم والبحث عن عمل آخر. بارك الله فيك، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    لا يجوز التلاعب بالعمل وافتعال عمل إضافي ولكن تحدث مع الشركة فيما وعدت به وواصل الاجتهاد في إتقان عملك فهو أمانة ولا تقصر بالعمل أثناء الدوام حتى لا تقع في شيء من الغش، والله تعالى أعلم.