عنوان الفتوى: حكم ربطة العنق من الحرير

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماحكم وضع الرجل ربطة عنق من الحرير؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2807

09-يناير-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيا أخي السائل الكريم بارك الله بك وجزاك الله خيراً، وجعلك من عباده الصالحين:

 فإذا كانت (الكرافات) مصنوعة من الحرير الطبيعي الخالص، المأخوذ من دودة القز المعروفة وكانت فوق الأربع أصابع فلبسها حرام ، لما روى أبو داود والترمذي بسند حسن عن علي رضي الله عنه قال رأيت أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ حريراً فجعله في يمينيه وذهباً فجعله في شماله ثم قال: "إنّ هذين حرام على ذكور أمتي "، زاد في رواية ابن ماجه: " حل لإناثها ".

وإذا كانت من الحرير الصناعي ( القطن المعالج )، فلا مانع من لبسها للرجال ما دامت طاهرة، أما إن كانت مخلوطة بخيوط أخرى كالصوف، والقطن، والكتان وغير ذلك وكانت نسبة الحرير أكثر فيحرم لبسها أيضاً، لأن العبرة بالأغلب والأكثر على مقتضى أصول قواعد الشريعة. قال في إعانة الطالبين :" ويحرم التزين بما أكثره من الحرير ".

 وإنما رخص العلماء في الشيء اليسير من الحرير كالعلم ومعناه: الخط يطرز به الثوب، وتطريز الثوب قد يكون من أسفل، وقد يكون في الجيب، وقد يكون في الأكمام، وقد يكون ثوباً مفتوحاً فيكون التطريز من جوانبه، المهم أن يكون هذا العلم أي الخط من الحرير أربعة أصابع، فما دون ذلك، تُقدّر بأصابع إنسان متوسط ، ولا فرق بين أن تكون هذه الخطوط مجتمعة في مكان واحد، أو متفرقة بشرط ألا تزيد على مقدار أربع أصابع. قال الأمام الدسوقي المالكي رحمه الله في حاشيته على الشرح الكبير:" ( وخط العلم ) أي فلا بأس به وإن عظم كما قال ابن حبيب وقيل إنه مكروه والخلاف المذكور فيما إذا كان قدر أربعة أصابع أو ثلاثة أو اثنين أو واحد أما الخط الرقيق دون الإصبع فجائز اتفاقا كما إن ما زاد على الأربع أصابع فحرام اتفاقاً ".  قال الإمام القرافي المالكي رحمه الله  في الذخيرة:" اختلف في العلم من الحرير في الثوب فأجازه بعض العلماء لنهيه صلى الله عليه وسلم عن لبس الحرير وقال لا يلبس منه إلا هكذا أو هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وأجازه عمر رضي الله عنه في مثل الأربعة أصابع ". والله أعلم

  • والخلاصة

    إن كان الحرير طبيعياً فلا يجوز للرجال لبسها، وإن كان صناعياً في هذه الربطات وهو الغالب، فلا مانع من لبسها، وإن كان طبيعياً، وكان أقل من أربعة أصابع فيها فلا مانع منه أيضاً وإلا فلا.والله أعلم