عنوان الفتوى: طريق التوبة من ذنوب مجهولة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هي كيفية التوبة من الذنوب التي لا أعرفها والذنوب التي أشك فيها؟

نص الجواب

رقم الفتوى

27739

11-ديسمبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويبارك فيك ويتقبل توبتك، وطريق التوبة من كل الذنوب المجهولة يبدأ بالالتزام بالفرائض والحذر من الذنوب والمعاصي وكثرة الاستغفار، فإن كثرة الاستغفار محمودة العاقبة، قال الله تعالى: {وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ...} [هود: 3]

قال العلامة القرطبي رحمه الله في تفسيره الجامع لأحكام القرآن: (هذه ثمرة الاستغفار والتوبة، أي يمتعكم بالمنافع من سعة الرزق ورغد العيش...).

وعليك بكثرة الدعاء وليكن في دعائك ما في صحيح مسلم: "اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أسرفت، وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت". والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    طريق التوبة من كل الذنوب المجهولة يبدأ بالالتزام بالفرائض والحذر من الذنوب والمعاصي وكثرة الاستغفار، وعليك بكثرة الدعاء وليكن في دعائك ما في صحيح مسلم: "اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أسرفت، وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت". والله تعالى أعلم.