عنوان الفتوى: من طرق اكتتاب العمال

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أريد أن أفتح مشروعا تجاريا وأبحث عن عمال موظفين هل يجوز أن أقدم عرضا لعامل يعمل في منشأة أخرى لتوظيفه لدي براتب أعلى من راتبه؟ وإذا حصلت على عامل يشتكي من رب عمله وغير مرتاح في عمله ثم عرضت عليه العمل لدي هل يجوز ذلك؟ وفي بعض المرات أسأل أصدقائي عن بعض العمال الذين سبق لهم التذمر من أعمالهم ويبحثون عن وظائف أفضل فيخبرني صديقي عنه. هل يجوز أن أذهب له وأن أعرض عليه العمل معي براتب أعلى؟

نص الجواب

رقم الفتوى

27691

11-ديسمبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويبارك فيك، ولا يجوز أثناء بحثك عن العمال أن تلحق الضرر بغيرك من أرباب العمل  من خلال تواصلك المباشر مع عمالهم وإعطائهم رواتب أكبر لتأخذهم إليك، ففي موطأ الإمام مالك رحمه الله عن يحيى المازني، عن أبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: "لا ضرر ولا ضرار".

وإذا وضعت إعلانا في مقر عملك أو نشرته في وسيلة إعلامية عامة ثم جاءك بعض العمال الذين اطلعوا على إعلانك فلا مانع من تشغيلهم معك ضمن الضوابط العامة للعمل في الدولة، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز أثناء بحثك عن العمال أن تلحق الضرر بغيرك من أرباب العمل من خلال تواصلك المباشر مع عمالهم وإعطائهم رواتب أكبر لتأخذهم إليك، والله تعالى أعلم.