عنوان الفتوى: لا زكاة في المصروف في الحوائج

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

  أخذت قرضين من بنك إسلامي  وتم صرفهما كاملين في زواج ابني، ونحن نسددهما الآن ...، فهل تجب الزكاة فيهما رغم أنه قد تم صرفهما....؟

نص الجواب

رقم الفتوى

27666

11-ديسمبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم، ولا تجب الزكاة في المال الذي تم صرفه قبل حولان الحول.

والذي سمعت من أنه تجب الزكاة للقروض فهو ما أقرضته أنت للأشخاص الآخرين من مالك الخاص فلا تجب عليك فيه الزكاة إلا إذا قبضته منهم، قال العلامة محمد عليش رحمه الله في منح الجليل شرح مختصر خليل: (لا تجب زكاة الدين إن لم يرجه لكونه على معدم ... حتى يقبضه فيزكيه لعام واحد كالمغصوب، أو كان الدين قرضاً ولو حالاً على مليء حتى يقبضه فيزكيه لعام واحد، ولو أقام عند المدين أعواماً إلا أن يؤخر قبضه فراراً من الزكاة فيزكيه لكل عام)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا تجب الزكاة في المال الذي تم صرفه في الزواج قبل حولان الحول، والله تعالى أعلم.