عنوان الفتوى: ما لا يقع من النذر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

   زوجتي نذرت مزاحاً بأن تسمي المولود إن كان ذكراً ( سلطان ) دون علمي، ثم أخبرها الأقرباء أنه يجب الوفاء بالنذر سواء كان مزاحاً أو غيره، فهل حقاً يجب الوفاء بهذا النذر ؟ وما كفارته ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

2716

24-نوفمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

  فهذا النذر غير لازم ولا كفارة على زوجتك لأن تسمية الولد من حق الأب وليس الأم، فهو نذر لما لا تملكه، وأيضاً تسمية الولد باسم معين كـ (سلطان) مباح، ونذر المباح لا يلزم الوفاء به ولا كفارة فيه سواء تم ذلك بجد أو مزاح.

   قال الإمام الخرشي المالكي: ( النَّذْرَ لَا يَلْزَمُ مِنْهُ إلَّا مَا كَانَ مَنْدُوبًا فِعْلُهُ أَوْ تَرْكُهُ فَلَا يَلْزَمُ فِي الْمُبَاح ) ا.هـ

  • والخلاصة

    لا كفارة على من نذرت تسمية ولدها ( سلطان ) لأنه نذر مباح. والله أعلم