عنوان الفتوى: صيام يوم الخميس المصادف لأول شهر محرم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز صيام أول محرم أو مكروه. لأنه في نفس اليوم هناك يوم الخميس؟

نص الجواب

رقم الفتوى

27147

16-نوفمبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك: يستحب صيام يوم الخميس حتى ولو صادف أول محرم، بل يتأكد استحبابه في المحرم، فصيام الخميس في شهر المحرم يجمع بين فضيلتين فضيلة صوم يوم الخميس وفضيلة يوم من أيام شهر الله المحرم، الذي يستحب الصيام فيه، فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أفضل الصيام، بعد رمضان، شهر الله المحرم"، وعلى العموم صوم الأشهر الحرم مستحب، قال العلامة ابن رشد رحمه الله تعالى في كتابه المقدمات: (وصيام الأشهر الحرم أفضل من غيرها، وهي أربعة: المحرم، ورجب، وذو القعدة، وذو الحجة)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يستحب صيام يوم الخميس حتى ولو صادف أول شهر محرم، لأن صوم الخميس في شهر المحرم جمع بين فضيلتين فضيلة صوم يوم الخميس وفضيلة يوم من أيام شهر الله المحرم، الذي يستحب الصيام فيه، والله تعالى أعلم.