عنوان الفتوى: إمساك المضحي عن الحلق والقص

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز أن أحسن لحيتي في هذه الأيام، فأنا لن أضحي بل سوف أخرج مالا عني وعن زوجتي وأبنائي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

26912

21-أكتوبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم ويتقبل منكم أعمالكم الصالحة، وإذا كنت تقصد بسؤالك أنك ستدفع مالا لجهة معينة ثم توكلها على شراء أضحية وذبحها نيابة عنك فأنت في هذه الحالة في حكم المضحي، ويستحب في حقك وفي حق من ستشركهم معك في الأجر الإمساك عن قص اللحية وتحسينها حتى تذبح الأضحية، وليس ذلك واجبا ولا شرطا في صحة الأضحية.

ففي صحيح مسلم من حديث أم سلمة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا دخلت العشر، وأراد أحدكم أن يضحي، فلا يمس من شعره وبشره شيئا".

قال العلامة القرافي رحمه الله في الذخيرة: (... يستحب لمن أراد التضحية ألا يقص شعره ولا ظفره إذا أهل ذو الحجة حتى يضحي). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يستحب في حقك وفي حق من ستشركهم معك في الأجر الإمساك عن قص اللحية وتحسينها حتى تذبح الأضحية وليس ذلك واجبا ولا شرطا في صحة الأضحية. والله تعالى أعلم.