عنوان الفتوى: استعمال الصابون مع الوضوء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز أثناء الوضوء أن أستعمل الصابون مثلا أغسل يدي بالصابون وأكمل الوضوء وعند غسل الوجه مثلا أغسله بالصابون وأكمل وعند غسل القدم أغسلها بالصابون (بمعنى هل يجوز استخدام الصابون أثناء الوضوء وليس قبله أو بعده)؟

نص الجواب

رقم الفتوى

26883

20-أكتوبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيجوز استخدام الصابون أثناء الوضوء ما دام يتم غسل أعضاء الوضوء بماء غير متغير بالصابون أي بماء مطلق، إذ لا تصح الطهارة إلا بالماء المطلق الطهور، كما قال تعالى: {وأنزلنا من السماء ماءً طهوراً}، وهو الماء الطاهر في نفسه المطهر لغيره، الذي لا يتقيد بما يغير أوصافه، قال الدردير في الشرح الكبير: " فالاول - أي شروط وجوب وصحة الوضوء والغسل - خمسة: العقل وبلوغ الدعوة والخلو من الحيض والنفاس وعدم النوم والسهو ووجود ما يكفي من الماء المطلق"، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز استخدام الصابون أثناء الوضوء ما دام يتم غسل أعضاء الوضوء بماء غير متغير بالصابون أي بماء مطلق إذ لا تصح الطهارة إلا بالماء المطلق، والله تعالى أعلم.