عنوان الفتوى: الفرق بين المحدث والفقيه

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما الفرق بين المحدث والفقيه وهل كل محدث فقيه أو كل فقيه محدث؟

نص الجواب

رقم الفتوى

26732

18-أكتوبر-2012

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

تعرض أهل العلم بمصطلح الحديث للفرق بين الفقيه والمحدث، فذكروا ثلاثة أقسام:

القسم الأول: "الفقيه المحدث"، وهو من اشتغل في الحديث حفظا وتفقها، ومعرفة برجاله، واهتم بصحيحه من ضعيفه، فإنه يسمى عند أهل الحديث محدثا فقيها، ولذلك شاع في تراجم أهل العلم عندما يثنون على عالم معين يقولون: "الفقيه المحدث".

القسم الثاني: المحدث: وهو من اقتصر على حفظ الأسانيد ومعرفة الرجال وتمييز الصحيح من الضعيف، ولا اشتغال له في علوم الفقة أصوله وفروعه وقواعده.

القسم الثالث: الفقيه: وهو من اهتم بمتون الحديث حفظا وفهما واستنباطا، ومعرفة أصوله وفروعه وقواعده. كما جاء في تدريب الراوي للعلامة السيوطي رحمه الله تعالى.

ويمكن أن يفرق بين الفقيه والمحدث من وجه آخر فيقال إنه: قبل انفصال العلوم في التأليف كان الحديث والفقه شيئا واحدا، وبالتالي كان الفقيه يسمي محدثا، والمحدث فقيها، وأما بعد تمايز العلوم في التأليف وانفصال الفقه عن الحديث أصبح كل من الحديث والفقه له مصطلحه الخاص به، فأصبح الفقيه غير المحدث، والمحدث غير الفقيه، فالفقيه المختص بحفظ المسائل الفقهية واستنباطها من أدلتها، والمحدث الشخص المتخصص بالحديث وعلومه، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    أهل العلم بمصطلح الحديث لهم طريقتهم الخاصة في الفرق بين المحدث والفقيه، وهناك تفريق آخر بينهما نشأ عن انفصال علم الفقه عن الحديث، وأصبح كل منهما علما مستقلا، فمن تخصص في واحد منهما نسب إليه، والله تعالى أعلم.